أدوية لاتباع في الصيدليات

د٫سهير مهدي، جولدن بريس

عندما تقرأ العنوان سيخطر في بالك أنه دواء محظور تداوله أو غالي الثمن أو دواء ممنوع

لكن ببساطة هو دواء غير مكلف، يمكن الحصول عليه في أي وقت يصلح للاستعمال مدى الحياة ويناسب كل الأعمار.
نعم لا تستعجب ولا تفكر كثيرًا.. هو أبسط مما تظن..!!
فحض الأم لإبنها الصغير وهو مريض أو معافًا يصنع المعجزات، فما أجملها من أوقات عندما كنا صغارًا، وكانت يد أمنا تداعب شعرنا وهي تتغنى وتهدهد حتى نغط في نوم عميق.

مثلها مثل يد الأب وهو يمسك بيد ابنه في طريقه للمسجد، أو يربت على كتفه في طريقه لاختباراته.. تلك اللمسات سحر لا ينتهي طاقة ايجابية وفيتامينات مقوية لشخصك ضد تقلبات الزمن.
وما اروعها من لمسة حنان لزوجتك، معها كلمة تعبر عن امتنانك لها وهي تهتم بك وبأولادكم وتسهر على راحتكم، ذلك ماتحتاجه لتجدد طاقتها وتستعيد نشاطها وتحافظ على صحتها

وكما نحتاج للأب والأم، هم أيضًا يحتاجون منا لمسة وفاء وعرفان بالجميل، رعاية و اهتمام في سنين عمرهم القادمة بعد أن أفنو شبابهم في الإعتناء بنا.. آن الآوان أن نرد الجميل لنكن أدويتهم التي تساعدهم على تكملة حياتهم في كبرهم وهم بسعادة وصحة وعافية.
تلك الأدوية هي مقويات للعلاقات، مزيلة للخلافات، مرطبة للأجواء الأسرية ومحفزة على الاستمرار والبقاء، لا تجدها في الصيدليات بل في لمسة وفاء في بر الأبناء وعطاء الوالدين ورحمةً بين الأزواج لا تقدر بثمن. فهي أغلى الأدوية ولكن الحصول عليها سهل والتعامل بها ممتع يرفع المعنويات

فلنغتنم منها مايناسبنا ولنصنع الفرق بأدوية لا تباع في الصيدليات بل هي صناعة قلوب وفية وعقول راضية واعية

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: