الإحتجاجات في ميانمار تضع الجيش في مواجهات غير متوقعة

جولدن بريس

ذكرت الأمم المتحدة أن المسيرات المطالبة بالديمقراطية والمعارضة للحكم العسكري بعد الانقلاب في ميانمار، قد وحدت السكان هناك بطريقة لا مثيل لها.

وقالت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة إلى ميانمار، كريستين شراينر بورجنر، أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك إن “هذه الوحدة القوية تسببت في صعوبات غير متوقعة أمام تعزيز الجيش سلطته، وفي ظل هذه الظروف لن تتمكن الحكومة الجديدة من تكوين قيادة منظمة للبلاد.

وتقول الأمم المتحدة، إن انتشار الفقر ومرض كوفيد 19 يمكن أن يؤديا إلى معاناة حوالي 4ر3 مليون شخص من الجوع. ومنذ الانقلاب الذي وقع في بداية شباط/ فبراير الماضي يقوم الجيش بقمع المقاومة المستمرة التي يبديها السكان بضراوة.

وتقدر منظمات مساعدة السجناء أن ما لا يقل عن 755 شخصًا على الأقل قتلوا، وأن ما يقرب من 4500 آخرين هم رهن الاحتجاز حاليًا. ويتكرر الحديث عن ممارسة التعذيب ضد المعارضين بصورة دائمة.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: