الأقصى ينتحب

د. سهير مهدي، جولدن بريس

سلاحهم حجر وقلوبهم حديد .. ماذا أقول وقلمي تمرد على الحرف وانتفض، يحاول أن يجمع كلمات تصف مايحدث في قدسنا الأبية، وهو يشاهد وسائل الاعلام تنقل إغتصاب الاقصى أمام أعيننا ونحن نعجز أن نصل لمرابطيه لنقدم أرواحنا فدى الأقصى

هؤلاء من هبوا لنصرة إخوانهم في حي الشيخ جراح، هولاء من هبوا بقلوبهم الطاهرة ودمائهم الزكية ليكون مشروع الشهداء فداءً للقدس وطهارة الأقصى
ماذا أقول عنهم أسعفيني ياحروفي.. أبطال يدرسون الشجاعة على الهواء مباشرة، سلاحهم حجر وقلبهم حديد يسطرون بدمائهم وحناجرهم وحجاراتهم مولد فجر أمة جديد

مسرى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يدنس ويتحول الأقصى لساحة حرب يومياً تهان نسائه وييتم أطفاله ويعتقل شرفائه، مرابطيه الشجعان، بيوت تهدد بالسلب وتشريد أهلها، كرامتنا تغتصب وتهان
واقدساه واسلاماه من حناجر سيدات مرابطات خرجت لتزلزل قلوبنا

عن نفسي لا أستطيع سوى الدعاء أن يحقن الله دماء إخواننا بالقدس وأن يطهر الأقصى الشريف من اليهود الصهاينة وتأبى حتى الدموع أن تذرف لحزني لأن ثقتي أن الله لن يخذلهم ولن يرد لهم رجاء ولن يضيع لهم أمل البقاء

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: