تفاصيل مؤامرة لاستهداف لقاح فايزر

جولدن بريس

كشفت صحيفة «واشنطن بوست»، عما وصفته بمؤامرة تستهدف لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة فايزر.

وقالت الصحيفة الأمريكية، إن مؤثرين أوروبيين تلقوا عروضًا مالية لثني ملايين الأشخاص من متابعيهم على وسائل التواصل الاجتماعي عن تلقي لقاح فايزر. وأشارت إلى أن العروض جاءت من قبل وكالة مشبوهة يعتقد المسؤولون الفرنسيون أنها مرتبطة بروسيا. وأوضحت أن الوكالة «المشبوهة» اتصلت بهم عبر الإنترنت، وطلبت منهم إخبار المتابعين أن لقاح فايزر خطير ويتسبب بحصول وفيات أكثر من تلك التي يسببها لقاح أسترازينيكا.

وتصف الوكالة نفسها على موقعها على الإنترنت بأنها منصة تسويق مؤثر، لكنها لا تقدم تفاصيل تتعلق بكيفية الاتصال بها، وفقًا للصحيفة. وأجازت السلطات الصحية الأمريكية، في ديسمبر، استخدام لقاح فايزر لمن هم فوق 16 عامًا، وتم إعطاء ملايين الجرعات من هذا اللقاح في الولايات المتحدة.

وفي هذا الشهر منحت السلطات الصحية الأمريكية الضوء الأخضر لاستخدام اللقاح، الذي تبلغ نسبة فعاليته، أكثر من 95 في المئة.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: