مجلس الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المفروضة على سوريا لسنة أخرى

متابعاتجولدن بريس .

مدد المجلس الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، الإجراءات التقييدية التي كان قد فرضها على سوريا لسنة إضافية.

وجاء في بيان نشره الموقع الرسمي لمجلس الاتحاد: “مدد مجلس الاتحاد الأوروبي، اليوم، الإجراءات التقييدية التي فرضها الاتحاد على سوريا حتى 1 أيار/ حزيران 2022، في ظل استمرار قمع السكان المدنيين في البلاد”.

كما شطب المجلس خمسة متوفين من قائمة العقوبات. تضم القائمة الآن 283 شخصًا مستهدفًا بتجميد الأصول وحظر السفر، و70 كيانًا خاضعًا لتجميد الأصول فقط.

وأكمل البيان: “تم فرض العقوبات الحالية ضد سوريا في عام 2011 ردًا على القمع العنيف للسكان المدنيين من قبل “نظام الأسد”. كما تستهدف الشركات ورجال الأعمال البارزين المستفيدين من علاقاتهم مع “النظام” واقتصاد الحرب”.

وأضاف: “تشمل الإجراءات التقييدية أيضًا حظر استيراد النفط، وفرض قيود على بعض الاستثمارات، وتجميد أصول مصرف سوريا المركزي المحتفظ بها في الاتحاد الأوروبي، وقيود تصدير المعدات والتقنيات التي يمكن استخدامها في القمع الداخلي، وكذلك معدات وتقنيات رصد أو اعتراض اتصالات الإنترنت أو الهاتف”.

وختم البيان: “لا يزال الاتحاد الأوروبي ملتزماً بإيجاد حل سياسي دائم وموثوق للصراع في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254 وبيان جنيف لعام 2012”.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .

Www.goldenpress.news

مدير النشر

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: