الإستخدام المتكرر لل GPS قد يؤثر على الدماغ

جولدن بريس

أكدت دراسة نشرت في مجلة ساينتفيك ريبورتس أن الاستخدام المتكرر لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) يؤثر على الأداء السليم للحُصين، وهي منطقة في الدماغ مسؤولة عن الذاكرة والإحساس بالتوجيه.

وقالت الدراسة: إذا توقف الدماغ عن البحث عن الطرق وكان مكرسًا لإطاعة تعليمات تطبيقات تحديد المواقع، فمن المحتمل جدًّا أن يتدهور. وقبل الاستخدام المكثف والمتكرر لنظام تحديد المواقع، كان بإمكان أدمغتنا إنشاء خرائط تفصيلية للبيئة من خلال الاستكشاف النشط، وهي مهارة تطورية معرضة الآن للخطر.

وقال الباحثون في الدراسة: “في حين أن التنقل التقليدي خطوة بخطوة فعال في قدرته على إيصالنا إلى الموقع المطلوب، فإن هذه الطريقة السلبية لا تدعم التعلم المكاني، ولها تأثير ضار على المهارات والتنقل ومعرفة البشر”. المفارقة التي أثيرت في البحث واضحة: تسمح لنا تطبيقات الملاحة بالوصول إلى مزيد من الأماكن، لكنها في الوقت نفسه تجعلنا مستكشفين أسوأ.

وتقارن دراسة نُشرت قبل بضعة أسابيع في المجلة المتخصصة Transportation Research Interdisciplinary Perspectives، أداء السائقين الذين استخدموا خرائط جوجل للوصول إلى وجهتهم والسائقين الذين استخدموا خريطة ورقية تقليدية للوصول إلى نفس الوجهة. وأظهرت نتيجة التجربة أن درجات الوعي المكاني للسائقين بمساعدة الخرائط القديمة، أعلى بكثير في التوجيه والتعرف على الطريق ونقاط الطرق مقارنة بالسائقين الذين استخدموا التطبيق.

وفقًا للدراسات، كان لدى سائقي سيارات الأجرة منطقة “حُصين” أكبر من بقية السكان نتيجة لرسم خرائطهم المكانية المكثفة وتجربتهم متعددة الحواس في المدينة.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: