ماكرون يعلق على صفعة تلقاها من أحد المتطرفين

جولدن بريس

علق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على حادثة صفعه خلال تحيته لمجموعة من الجماهير قائلًا إنه بخير ويجب وضع الحادث، في منظوره الصحيح.

وقال لصحيفة «دوفين ليبر» في مقابلة بعد الحادث الذي وقع في قرية تاين لارميتاج في منطقة دروم: «أنا بخير يجب أن نضع هذا الحادث الذي أعتقد أنه حدث منعزل، في منظوره الصحيح» وفقًا لما أوردته وكالة «سبوتنيك» الروسية. أضاف: «دعونا لا ندع الأحداث المنعزلة والأفراد المتطرفين، يسيطرون على النقاش العام، إنهم لا يستحقون ذلك».

وكان قصر «الإليزيه» قال إن ماكرون واصل مُصافحة الحشد في منطقة لادروم، جنوب شرقي فرنسا، بعد صفعه من قِبل مواطن مجهول، وذلك في أول تعليق على الحادث. وأكّد القصر الرئاسي الفرنسي أن «شخصًا حاول بالفعل صفع الرئيس إيمانويل ماكرون»، دون تقديم مزيد من المعلومات حول هويّة الشخص أو دوافعه.

​وأوقفت الشرطة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، شخصين، بعد قيام أحدهما بمهاجمة الرئيس الفرنسي وصفعه على وجهه؛ وذلك عند توقفه لتحية المواطنين في إحدى مناطق جنوب شرقي البلاد.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: