قلب مجروح

الكاتبة/ إيمان هويدي، جولدن بريس

اشتقت اليكم كثيرًا…نعم اشتقت اليكم مع عدم معرفتى بكل القراء ولكن اشتقت لقلمي، اشتقت لنفسي الحزينة.

وأنا أقصد أن أطلق على نفسي لقب الحزينة..!! وعلى يقين بأني سأبقى كذلك ما تبقى من عمري.. توقفت عن الكتابة لفترة ليست بقصيرة لظروفٍ خارجة عن إرادتي، ودون خوض فى تفاصيلها. لكن فى عز كربي وجروحي لم أجد لي ملجأ الا قلمي.. في مقالاتي السابقة كنت اكتب عن المشكلة وأطرح الحلول المختارة فى اخر المقال…لكن هذا المقال مختلف..!! لأني لم أجد حلًا وأسألكم جوابًا لسؤالي؛  لماذا الأذى..؟؟

لماذا نجد الحياة معقدة بكل تفاصيلها..؟؟ لماذا لا تلتئم جراح القلوب حتى مع مرور الوقت..؟؟ كل من حولي يعرفون بأني شخصٌ قوي (ظاهرياً)، ولكن في داخلي طفلة ضعيفة جدًا جدًا تتقمص شخصية غير شخصيتها و تتبنى نمط حياة غير التى تشعر بها.

احتاج الراحة والسكينة .. الإحساس بالأمان.. الإحتواء…احتاج إلى ألف يدٍ تهون على قلبى جراحه…نصيحتي لك أيتها المرأة القوية ظاهريًا ..اظهري ضعفك حتى لا يستغلك من حولك ويجعلوا منك مصدرًا للإحتواء ومن ثم لا تجدي من يحتويك..!!

وطلبي منكم ان تدعوا لى بظهر الغيب لأني فى اشد الحاجة للدعاء
وإلى لقاء قريب.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: