قلعة شمسان بأبها وجهة الكثير من السياح

جولدن بريس

تجمع «قلعة شمسان» الواقعة شمال شرق أبها بين البعدين التراثي والسياحي في منطقة عسير خاصة بعد إعادة تأهيلها لتكون نافذة على حقبة من تاريخ المنطقة ومعلماً معمارياً لفنون العمارة التقليدية.

وشُيدت القلعة بتصميمها الأخير قبل أكثر من مئة عام على قمة جبل «شمسان» المرتفع بنحو 2200 متر فوق سطح البحر، فكانت البوابة الرئيسة لمدينة أبها من جهة عقبة شعار «شمالاً» وبمثابة خط الدفاع الأول عن المدينة في حقب زمنية متتالية.ويقع مدخل القلعة في منتصف السور الجنوبي الغربي المطل على مدينة أبها، ويؤدي المدخل إلى ممر مسقوف تفتح عليه حجرتان من جهتيه اليمنى واليسرى مخصصتين للحرس.

ويرجح أحد الباحثين أن فناء القلعة كان يحتوي على خزان ماء أرضي تتجمع فيه مياه الأمطار التي تسقط على مدينة أبها في معظم فصول السنة، لمد القلعة بالمياه اللازمة، إضافة إلى وجود آبار غنية بالمياه الجوفية على ضفاف وادي أبها الذي يقع جزء منه أسفل الجبل المشيد في قمته القلعة.

وشهدت القلعة في السنوات الأخيرة مشروعات ترميم وإعادة تأهيل متعددة من أبرزها مشروع أمانة منطقة عسير لتطوير محيط القلعة لتكون معلماً سياحياً مهمًّا في مدينة أبها تشمل بناء الجدران الحجرية، ورصف مسارات المشاة، وإنارة القلعة، وإعادة سفلتة الطرق المحيطة بها، وتنظيم المواقف، بتكلفه قاربت ثلاثة ملايين ريال.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: