هل المطبخ يعيب المرأة؟؟

د. الشيماء اشيبان، جولدن بريس

المطبخ قلب البيت ونبضه…والمرأة عازفة هذا النبض…إن أختل النبض تختل الحياة في البيت.

نساء ورجالا..بوعي او دون وعي يرددون: المطبخ هو ذاك المكان الذي تستحقه المرأة التي لاتنفع ولا تفلح في شئ ولها ان تمارس فيه كل انواع الغباء الذي تتقنه. الطبخ هو ذاك العمل المقزم لإمكانات وهبتها المرأة كما وهبها الرجل فجعل منها مواطنًا من الدرجة الثانية باستحقاق ونزل بها الى اسفل الرتب الاجتماعية.

كثيرًا ما نقرأ ونسمع هذه العبارات من المتحاملين على المرأة ويرون مكانها المطبخ و من المناصرين لها ويريدون تحريرها منه
لم استسغ يومًا هذه العبارات ولا دلائل قائليها.
فهذه العبارات تشي بقلة وعي للطبخ كفن يحتاج اكثر من امرأة مجردة من ذكاء وعقل ..
الطبخ يحتاج ذكاء حواس وسلامتها..انه لا يختلف عن الرسم والكتابة واي من الأعمال الفنية الإبداعية الأخرى التي مارستها البشرية منذ القدم والى الآن.

الطبخ أكبر من مجرد طنجرة وملعقة على موقد. الطبخ يحتاج مهارات لايملكها المتعجرفون والمتعجرفات منا والمستهينين والمستهينات الذين حين تلمع في رؤوسهم فكرة تدليل انفسهم او احبائهم يقصدون احسن المطاعم، لذلك لن يقدر الطبخ” كفن” من يتعامل مع بطنه كوعاء لتدوير الطعام. وهذا أيضا لن يقدر تلك التي تدير هذه العملية وتحيلها سحرا..

لولا جداتنا وامهاتنا اللواتي طبخن وسهرن عند المواقد…لما كبرنا بصحة جيدة…ولا بقي لنا من تراثنا الغذائى الا الماء والعلف..
التقليل من قيمة الطبخ هو استهانة بالمرأة وقدرتها ومشاركتها في حماية تراث مهم وتطويره.
الأطباق التي نأكلها في غفوة الجمال وسبات الامتنان داخلنا تصنعها- قبل الأيادي- قلوب دافئة وذائقة عالية الحساسية والابداع.

ليس كل امرأة تستحق الدخول الى قلب البيت لتضبط ايقاعه،
هناك من النسوة من تدخله وتخرج منه والموقد بارد كأرضيته وهن فائقات الذكاء. ليست كل النساء فنانات و مبدعات في الطبخ؛ وهن غير مجبرات على ذلك..

*‏الشعوب تتفاخر بمطابخها وتتبارى به في مسابقات عالمية كاثبات لعراقتها ومساهمتها الحضارية.  ولنا هذه المطابخ كشاهد على ذكاء من قمن وسهرن عليه كالمطبخ الهندي ،الفرنسي ،المغربي ،الشامي ،التركي ،المكسيكي وغيره.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: