تأكيد روسي إيراني تركي على عدم قانونية الاستيلاء على عائدات النفط السوري

متابعاتجولدن بريس .


أكدت روسيا وإيران وتركيا في بيانها المشترك على عدم قانونية الاستيلاء على عائدات النفط السوري، منوهة بمواصلة التعاون من أجل القضاء على كل التنظيمات الإرهابية في سوريا والحفاظ على الهدوء في إدلب، واستنكرت في الوقت نفسه الهجمات العسكرية الإسرائيلية.

وتناول البيان الثلاثي المشترك عدة محاور رئيسية في سوريا.

الإرهاب
اتفقت الدول الضامنة لصيغة أستانا (روسيا، تركيا وإيران)، على مواصلة التعاون من أجل القضاء النهائي على مسلحي تنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من الدول) وغيرهم من الإرهابيين في سوريا.

وجاء في البيان المشترك عقب الانتهاء من الجولة السادسة عشر لصيغة أستانا: “اتفقنا على مواصلة التعاون من أجل القضاء النهائي على داعش، جبهة النصرة هيئة تحرير الشام، وجميع الأفراد والجماعات والمؤسسات والمنظمات الأخرى المرتبطة بالقاعدة أو تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات الإرهابية الأخرى المعترف بها على هذا النحو من قبل مجلس الأمن الدولي، مع ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية وفقًا للقانون الإنساني الدولي”.

النفط السوري
أكدت روسيا وتركيا وإيران على رفضها الاستيلاء غير القانوني على عائدات بيع النفط السوري.

وجاء في البيان المشترك عقب الانتهاء من الجولة السادسة عشر لصيغة أستانا: “أكد ممثلو جمهورية إيران الإسلامية وروسيا وجمهورية تركيا كدول ضامنة لصيغة أستانا… معارضتهم للاستيلاء والتحويل غير القانونيين على عائدات النفط التي ينبغي أن تكون ملكاً للجمهورية السورية”.

الهجمات الإسرائيلية
وأدانت الدول الضامنة لصيغة أستانا الهجمات العسكرية الإسرائيلية على سوريا، مؤكدة على أنها انتهاك للقانون الدولي ويجب إيقافه.

وجاء في البيان المشترك عقب الانتهاء من الجولة السادسة عشر لصيغة أستانا: “تم استنكار الهجمات العسكرية الإسرائيلية المستمرة على سوريا والتي تنتهك القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي والسيادة السورية ودول الجوار وتهدد الاستقرار والأمن في المنطقة، وطالبت بوقفها”.

إدلب
اتفقت الدول الضامنة لصيغة أستانا، على ضرورة الحفاظ على الهدوء في إدلب السورية، من أجل التنفيذ الكامل للاتفاقيات.

وجاء في البيان المشترك: “درسنا بالتفصيل الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب وشددنا على ضرورة الحفاظ على الهدوء “على الأرض” من خلال التنفيذ الكامل لجميع الاتفاقات القائمة بشأن إدلب”.
الاجتماع المقبل بصيغة أستانا
اتفقت روسيا، تركيا وإيران، على أن الاجتماع المقبل بصيغة أستانا بشأن سوريا، سيعقد بنهاية العام الجاري في نور سلطان.

وجاء في البيان المشترك عقب الانتهاء من الجولة السادسة عشر لصيغة أستانا: “قررنا عقد الاجتماع الدولي السابع عشر حول سوريا بصيغة أستانا في نور سلطان نهاية عام 2021 مع مراعاة الوضع الصحي والوبائي”.

بالإضافة إلى ذلك ، أشارت روسيا وتركيا وإيران مرة أخرى إلى الاتفاق ، المنصوص عليه في البيان الختامي للقمة في 1 يوليو 2020 ، على عقد القمة الثلاثية المقبلة في جمهورية إيران الإسلامية بمجرد أن تسمح الظروف بذلك.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .

Www.goldenpress.news

رئيس التحرير

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: