مؤتمر دولي بتونس يختتم أجندته بالدعوة إلى السلم والمحبة لمواجهة الإرهاب

سلوى المري، جولدن بريس

دعا المجتمعون في مؤتمر “الإرهاب و التطرف و الهجرة غير النظامية” إلى المكافحة الجماعية و المشتركة بين المجتمعات والأمم لكافة أشكال العنف والتطرف وضرورة تبني مقاربة شاملة من أجل معالجة ظواهر التطرف العنيف والهجرة و اللجوء شريطة التمييز بينها وعدم الخلط. مركزًا على أهمية بناء سياسات وطنية قائمة على الادماج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي و إعطاء التعليم والصحة أهمية بارزة حتى يتم تحصين الشباب من مخاطر السقوط في براثن آفة الإرهاب.

وأكد المشاركون بالمؤتمر على أهمية إعداد و تأهيل الوعاظ والمرشدين الدينيين تكوينا يستند إلى تعاليم الإسلام السمحة و الوسطية التي تجيب عن أسئلة الشباب و حريتهم حتى لا يلتجأ إلى الفضاء الديني الافتراضي الموازي و فتاوى الإنترنت التي عادة ما تكون جلها بجانب الصواب فتشجع على التشدد و العنف , مثمنا الدور الحاسم للإعلام خصوصا للارتقاء بالوعي و الوقاية من مخاطر التطرف العنيف والإرهاب . وطالب المشاركون بالمؤتمر ترسيخ دور الأسرة في مكافحة الإرهاب من خلال تنشئة الطفل تنشئة سليمة متوازنة تلبي حاجياته العقلية و العاطفية و القيمية.

وأوصى المشاركون بالمؤتمر, بابتكار طرق جديدة تأخذ بعين الاعتبار الحوار و اكتشاف القدرات و التعويل على الرقمية الجديدة ودفع المجتمع المدني بالشراكة مع مؤسسات التنشئة الاجتماعية للقيام بدورهم الرقابي و التحسيسي للتقليص من عدة ظواهر اجتماعية في علاقة بهذه الظاهرة .

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: