مواطن ينحت القرآن على ٣٠ لوحًا رخاميًا

جولدن بريس

ألهمت منطقة تبوك المهتمين والمولعين بفنون النحت والرسم، ومنحتهم القدرة على الإبداع وإطلاق العنان لخيالهم الواسع، ومن بين هؤلاء النحات السعودي حسبان بن أحمد العنزي، الذي قضى 8 سنوات في نحت القرآن الكريم كاملاً على 30 لوحًا رخاميًا.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء السعودية «واس»، قال العنزي: النحت عرف منذ نزول آدم عليه السلام الأرض لعمارتها وعبادة الله عز وجل، ولحاجة الإنسان الأول إلى الغذاء، قام بتهذيب الخشب وعمل المحراث للزراعة ومن بعد ذلك نبي الله نوح وصناعة السفينة ونحت الخشب، ومن ثم آثار قوم النبي صالح والنحت بالجبال البيوت وإرم ذات العماد.

وعن بداياته بهذه الحرفة قال العنزي، إنه ومنذ عشرين عاماً بدأ بالاهتمام بالحرف العربي حرف القرآن الكريم وعمل على إخراجه بالنحت في أبهى الحلل، فقام بنحت موسوعة حجرية كاملة للبسملة جمع بها الخطوط العربية المختلفة عبر العصور، ونحتها على رقائق وكتل حجرية من حجر تبوك المتعرج الرسوبي الرملي القاسي والجرانيت.

وتوّج العنزي أعماله الإبداعية بنحت القرآن الكريم كاملاً على مدى ثمانية أعوام بخط المصحف الشريف على ثلاثين لوحاً من الرخام الأخضر؛ كل لوح يحتوي جزء كامل من القرآن الكريم، ويسعى حالياً إلى تسجيل هذا المنجز باسم المملكة في موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: