امرأة ممنوعة من الصرف

الكاتب/ مدحت صلاح، جولدن بريس

عنْدَما أكتبُ إليكِ

لك فى كُلَ فَاصلة نَبضة.. وبَعد كُلٌ نقطة قُبلة .

ولكَ ضَمة أُخفيها مابَينْ الشَدة والكَسرة..!!

إمرأة أنت ممنوعة من الإعراب

إنتحلت في مدارسِ الشعر ألفّ شخصية

وسارت على حروفى حافية

طَويت عليها اللغة والأبجدية

اختصرتُ فيها ثمان وعشرين حرفًا

وما زلتُ أتابع في قلبها

دروس محو الاميّة ..

 

رَسبتُ الآف.. والآف المَرات

و صارت الشدّة مشنقة والضمّة لقلبي علامة

وأنا الفاعل المرفوع إلى نبض قلبك

وأنا المفعول به المجرور إلى عينك

مازلت أعيشها فيكِ كـاسمٍ ممنوع من الصرف

كـضمير يشتهى مِنكِ الوصل.

 

تتناغم الحروف لتعزف جملًا مفيدة

تتشابك فيها الكلمات

بين مبتدأ وخبر و فاعل ومفعولًا به

لن ترض اللغة إلا أن تكونى أنت المبتدأ

فلديك يبتدأ كل شئ

وأتيك أنا بالخبر اليقين لنصبح معًا جملة عشق

ورغم أن الفاعل مرفوع دومًا حد سقف الكفاية

وعلامة رفعه الضم عن قرب.

إلا أنه لو قسى الفاعل لأصبح المفعول به مقتولأً به .

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: