لأول مرة منذ عقود .. الغذاء والدواء الأمريكية توافق على علاج جديد لـ«ألزهايمر»

جولدن بريس

وافقت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية على علاج جديد لمرض الألزهايمر، للمرة الأولى منذ عقدين تقريبًا، يعمل على إبطاء التدهور المعرفي للمريض، في خطوة تفتح نافذة جديدة من الأمل لملايين المرضى حول العالم.

وذكرت صحيفة «إنترناشيونال بيزنس تايمز» الأمريكية، مساء السبت، أن الإدارة الأمريكية منحت موافقتها للعقار، الذي يحمل اسم «aducanumab»، على أسس مشروطة. ويواجه العلاج الجديد تساؤلات عدة بشأن الفاعلية السريرية له، إلى جانب تساؤلات بشأن سعره الأولى، والذي يبلغ 56 ألف دولار.

ومنحت الإدارة الأمريكية موافقة سريعة للعقار لقدرته على إزالة الأميلويد، وهو شكل من اللويحات تتطور في أدمغة المرضى، ما من شأنه تقديم نوع الفوائد المعرفية التي فشلت العلاجات السابقة في توفيرها.

وتلزم الهيئة الشركة المصنعة للعقار، وهي شركة «Biogen»، بإجراء تجربة فعالة جديدة. وفي حال فشلت في إثبات الفوائد المعرفية للعقار، يمكن لإدارة الغذاء والدواء عكس قرارها.

ويعد مرض الألزهايمر من أمراض العصر التي تصيب الملايين حول العالم سنويًا. وفي الولايات المتحدة، يعد المرض من الحالات الطارئة وطنيًا، وأصاب 6.2 ملايين أمريكي، مع توقعات بتضاعف الرقم بحلول العام 2060. ويعد أحد أكبر مسببات الوفاة في الولايات المتحدة.

هذا إلى جانب التكلفة الاقتصادية للمرض، إذ يكلف علاج الألزهايمر حوالي 3.5 مليارات دولار سنويًا، ويمكن أن يتخطى تريليون دولار بحلول العام 2050 بدون تطوير علاجات جديدة له، حسبما كشفت دراسة حديثة نُشرت في المجلات العلمية الأمريكية


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: