دراسة تُطالب بتناول هذه الأطعمة باعتدال .. وتؤكد: الإفراط يؤدي لزيادة الوزن مدى الحياة

متابعات – جولدن بريس .

باتت بوفيهات الطعام المفتوحة منتشرة بشكل كبير، خاصة في المناطق التي تشهد تجمعات، وتحتوي على مجموعة متنوعة من الأطعمة الشهية التي لا تقاوم، والتي يمكنك تعبئة طبقك بها لعدة جولات، لكن ما تختاره يمكن أن يتسبب بزيادة وزنك.

وتابع مجموعة من خبراء التغذية، 82 شاباً لا يعانون من زيادة الوزن وسجلوا ما اختاروه في البوفيه، ثم تابعوهم بعد عام، ووجدوا أن أولئك الذين اختاروا الأطعمة التي تعتبر “مفرطة النضج” كانوا أكثر عرضة بشكل ملحوظ لزيادة نسبة الدهون في الجسم وزيادة الوزن، مقارنة بأولئك الذين اختاروا الأطعمة الصحية.

وتحتوي الأطعمة شديدة النضج على كميات عالية من السعرات الحرارية والكربوهيدرات البسيطة والسكريات المضافة والدهون، بالإضافة إلى الصوديوم وكمية قليلة من الألياف، وفقاً لدراسة جديدة في مجلة Appetite.

من جانبها، أوضحت المؤلفة الرئيسية للدراسة تيرا فازينو، أنه عادة ما يتم هضم هذه الأطعمة بسرعة كبيرة. مشيرة إلى أن هذا السبب يمكن أن يسهّل تناول وجبة دسمة دون الشعور بالشبع؛ لأن الجسم يستغرق وقتاً أطول لإرسال إشارات الامتلاء إلى الدماغ.

وقالت فازينو، إن أولئك الذين اختاروا الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والصوديوم، كانوا أكثر عرضة لزيادة الوزن.

أطعمة تؤدي لزيادة الوزن

ومن أمثلة هذه الأطعمة التي تؤدي لزيادة الوزن، النقانق واللحوم المصنعة الأخرى والمعجنات والخبز الأبيض، والحلويات، مثل “البراونيز” والبسكويت بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة المالحة.

كذلك، أضافت فازينو أن هذه الأطعمة تسبب تأثيراً نفسياً وفسيولوجياً ما يؤدي إلى مزيد من تناول الطعام، ما يعني تناول المزيد من السعرات الحرارية.

لكن الدراسة نوهت إلى أن تناول هذه الأطعمة باعتدال لا يجعلنا عرضة لخطر السمنة وزيادة الوزن، مشيرة إلى أنه من الممكن تحقيق التوازن بين الاختيارات.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: