رسالة إلى سيدة القمر..

الكاتب/ مدحت صلاح، جولدن بريس

أيَّا سيَّدتي..
ضياؤكِ أقوى مِنْ مجاز عبارتي
الضوءُ يَرقصُ في قصيدتى
والضوءُ أنتِ .. أنتِ
تَسبحين في الضياءِ

سيَّدةُ القمر ..
فـ كمْ مِن غَيمةٍ :
هبّتْ تُقبّلُ مَبسمك
كمْ مِن سماءٍ احتوتكٍ
كمْ مِن نجمةٍ بَعثَ المساءُ
لـ كيْ يُرصّعَ أَنملك ..!
الليلُ أصبحَ راهبًا يتأملك
كمْ مِنْ رُؤىً ألِفتْ حدودك
كمْ مِن ليلٍ غازلك

دعيني أُلامِس شَفتيكِ
كي تشتعل النار…
فنحن كأحجارِ الصوان
إن تلامسنا يتولد الشرار..
انا برق مُشع ورعد مدوي..
وانتِ سماء حُبلى باﻷمطارِ..
انا نهر مِنْ خَمرِ أحمر
وانتِ كَرمة مِن الثمارِ

فهل بإمكاني ألا احبك؟
وهل بيدي القرار؟
انتِ مُقدرة علىَّ كالحياةِ
والممات .. ولا إنتحار!
أسير معك دون ما إختيار

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: