علماء يكتشفون علاجًا لكورونا من سم الأفاعي

جولدن بريس

توصل علماء في البرازيل إلى إمكانية استخدام «سم الأفعى» في علاج فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».

تعود التفاصيل إلى تقرير نشرته مجلة «موليكيولز Molecules » عن الدراسة، وأثبت أن سم أفعى “الجاراكوسو” يثبط قدرة فيروس كورونا على التكاثر في خلايا القرود بنسبة 75%. وقال العلماء، إنّ الجزيء (الموجود بالسم) سلسلة أحماض أمينية يمكنها الاتصال بإنزيم من فيروس كورونا يسمى PLPro،  مما يؤدي إلى تثبيط بروتين مهم جداً في الفيروس.

ويمكن تصنيع ذلك الجزيء المعروف بخصائصه المضادة للبكتيريا في المختبرات مما يجعل الثعابين غير ضرورية، ومن المقرر أن يجري العلماء تقييمًا لكفاءة الجرعات المختلفة من الجزيء.

تجدر الإشارة إلى أنَّ أفعى «الجاراكوسو» تعدّ من أكبر الأفاعي في البرازيل، وطولها 6  أقدام (2 متر)، وتوجد أيضاً في بوليفيا وباراغواي والأرجنتين.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: