غرفة الرياض: المملكة أصبحت أحد أكبر أسواق التجارة الإلكترونية بالعالم

متابعات – جولدن بريس

قالت غرفة الرياض، في تقرير صادر عن مرصد قطاع دعم الأعمال، إن المملكة أصبحت أحد أكبر أسواق التجارة الإلكترونية بالعالم في عالم 2019 بسبب جائحة كورونا، وتوسعت بشكل كبير إلى أن وصل حجم التعاملات في القطاع لنحو 5.7 مليار دولار في العام الماضي 2020، مبينة أنه بدأ ظهور التجارة الإلكترونية في المملكة منذ عام 2001.

وكشف التقرير، عن إسهام التجارة الإلكترونية في المملكة في الحسابات القومية بعائد بلغ 10482 مليون دولار في العام الفائت، وفقاً لقطاعات التجارة الإلكترونية، وجاء قطاع الملابس والأحذية بنحو 3209 ملايين دولار، ثم الإلكترونيات 2998 مليون دولار، ثم الأثاث والأجهزة المنزلية بنحو 1477 مليون دولار، وجاء أقل عائد من الغذاء والدواء 776 مليون دولار.

وأكد التقرير، أن إتاحة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل متزايد، أدى إلى زيادة فرص ممارسة التجارة الإلكترونية في العام الجاري، كاشفاً عن عدة أسباب مكّنت من ارتفاع التجارة الإلكترونية في الوقت الراهن؛ أهمها سهولة استخدام الإنترنت في العالم، وزيادة قيمة المبيعات (نمو المدفوعات)، وارتفاع العائد الاقتصادي، بالإضافة إلى فايروس كورونا المستجد.

وأفاد التقرير، أن مؤشر التجارة الإلكترونية العالمي في العام الماضي أظهر أن المملكة جاءت في المركز الثاني عربياً و49 عالمياً بين 152 دولة يضمها المؤشر الصادر مؤخراً عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد».

وقال نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، هيثم العوهلي، 24 أغسطس الماضي، إن المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة العاشرة عالميا من حيث سرعة تبني التجارة الإلكترونية.

وكشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، في 15 يوليو الماضي، عن ارتفاع المتوسط الشهري لقيمة الطلبات عبر تطبيقات التوصيل لتصل إلى مليار ريال في الربع الأول من عام 2021 بنسبة نمو بلغت 45% مقارنة مع الربع الأول من عام 2020


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: