قصر خزام وجهة عشاق السياحة التاريخية بالأحساء

سعيد العمودي، جولدن بريس

يعد قصر خزام أحد أشهر القصور التاريخية في محافظة الأحساء، والتي تجتذب أعدادًا كبيرة من السياح والزوار والباحثين التاريخيين من داخل المملكة وخارجها، حيث يحكي القصر قصة تاريخ مضى، وأحداثًا مهمة شهدتها المنطقة عبر قرنين من الزمان.

ويقع قصر خزام الذي بني قبل أكثر من 200 عام، في طرف حي المزروعية غرب مدينة الهفوف، حيث كان الحي في السابق مقرًا لسكن البدو الذين يقطنون الأحساء في مواسم الصيف حيث يقايضون السلع المتوفرة بالأحساء مع التي جلبوها من الصحراء مثل التمور والسمن وبعض والمنسوجات والبنادق والذخيرة، ولأن قدومهم يشكل تهديدًا لمزارع التمور خاصة في هذا الموسم من السنة فقد أقيمت هذه القلعة على الطريق الرئيسي الذي يعد مدخل الأحساء من جهة الغرب، وتم تزويدها بعدد كبير من الجنود لحماية الأحساء

وقد سمي قصر خزام بهذا الاسم، نظرًا لمكان وجوده وسيطرته على أكثر جهات الأحساء صراعًا، حيث تعني كلمة خزام في اللغة “الزمام” الذي يقاد به البعير ويربط في أنفه، وهو الدور الذي كان يقوم به القصر في ضبط زمام المنطقة، كما تشير المصادر التاريخية.

ويلقى القصر رعاية كبيرة من قبل الجهات المختصة ومن أهالي المنطقة، حيث يمثل جزءًا مهمًا من التراث والتاريخ الوطني، وهو ما جعله وجهة سياحية مميزة في محافظة الأحساء.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: