علماء يتوصلون إلى سبب «أكبر كارثة» في تاريخ الأرض

متابعات – جولدن بريس

كشف علماء من 3 دول عن أسباب ما وصف بأكبر كارثة في تاريخ الأرض، والتي تسببت في أكبر انقراض جماعي في العصر البرمي، سادس العصور الستة من حقبة الحياة القديمة، والذي شهد موت ما يقرب من 96% من الأحياء البحرية، و70% من الأحياء البرية.

ونقلت مجلة “وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم”، عن علماء من الصين وهولندا والنرويج، أن الانقراض الجماعي سببه براكين سيبيريا والتي نتج عنها ارتفاع حاد في درجات الحرارة، وانبعاث كميات هائلة من ثاني أكسيد الكربون.

وقال البروفيسور ولفرام كورشنر من جامعة أوسلو، إن بركانين كانا مصدر انبعاث ثاني أكسيد الكربون، وزيادة نسبته في الغلاف الجوي، مشيرا إلى أن ذلك تسبب في رفع تركيز الغاز من 400 جزء في المليون إلى 10 آلاف من حيث الحجم.

وأضاف البروفيسور، المشارك في البحث، أن ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون، تسبب في ارتفاع درجات الحرارة ما أثر على الكائنات وأسفر عن الانقراض الجماعي في نهاية العصر البرمي


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: