ماسبب ندرة اللون الأزرق في الطبيعة

جولدن بريس

عندما تنظر إلى السماء الزرقاء أو عبر الامتداد اللامتناهي للمحيطات الزرقاء، قد تعتقد أن الأزرق شائع في الطبيعة، ولكن في الحقيقة فمن بين جميع الأشكال، الموجودة في الصخور والنباتات والزهور أو حتى في الفراء والريش وجلود الحيوانات، فإن الأزرق نادر بشكل مدهش.

لكن ما هو سبب ندرة هذا اللون في الطبيعة؟ تنبع الإجابة من الكيمياء والفيزياء الخاصة بكيفية إنتاج الألوان، وكيف نراها، تصل المعلومات من ملايين المخاريط إلى أدمغتنا كإشارات كهربائية تنقل جميع أنواع الضوء المنعكس من خلال ما نراه.

وفقًا لدراسة نشرت في دورية “فرونتيرز إن بلانت ساينس” (Frontiers in Plant Science) مطلع هذا العام، فإن ندرة الأزرق تعني أن الناس ينظرون إليه على أنه لون عالي المكانة لآلاف السنين. ولطالما ارتبط الأزرق بكريشنا الهندوسي والسيدة مريم (عليها السلام) وهناك العديد من الفنانين الذين اشتهروا بإلهامهم من اللون الأزرق في الطبيعة مثل مايكل أنجلو وغوغان وبيكاسو وفان غوخ.

قد تكون ندرة الأزرق في الطبيعة قد ساعدت على تشكيل تصورنا للأشياء التي تظهر بالأزرق، حيث يلون تعبيراتنا البشرية، ويظهر في عشرات العبارات الاصطلاحية الإنجليزية على سبيل المثال لا الحصر “يمكنك العمل في وظيفة ذوي الياقات الزرقاء”.

وفي العربية تتعدد الاستخدامات من وصف لصعوبة الأيام إلى التغني بالعيون الشبيهة بالموج الأزرق في الشعر والغناء.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: