تونس تعلن استغرابها من بيان إثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة

متابعات – جولدن بريس

أعربت تونس، اليوم الجمعة، عن استغرابها مما جاء في بيان إثيوبيا بشأن مبادرة تونس العضو غير الدائم بمجلس الأمن حول أزمة سد النهضة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إنها تستغرب ما صدر من إثيوبيا عبر بيان وزارة خارجيتها وتضمن «تشكيكا في التزام تونس الصادق والدائم في الدفاع عن القضايا الأفريقية في كل المحافل الدولية وخلال عضويتها بمجلس الأمن».

كانت إثيوبيا انتقدت تونس لطلبها من مجلس الأمن اصدار قرار في البداية بخصوص الأزمة. واعتبرت اثيوبيا ذلك «خطأ تاريخيا يقوض مسؤولية تونس كعضو مناوب في مجلس الأمن الدولي على مقعد إفريقيا».

ورفضت تونس تلك الانتقادات وأوضحت اليوم أنها «حرصت طيلة مسار المفاوضات حول مشروع البيان على التواصل مع كل الأطراف المعنية ومع أعضاء مجلس الأمن على مستويات مختلفة، وذلك لتقريب وجهات النظر».

وأضافت الخارجية التونسية «أن مبادرتها لم تكن موجهة ضد أي طرف بل الهدف منها تشجيع الدول المعنية على استئناف المفاوضات بشكل بنّاء، وتثمين الدور المحوري للاتّحاد الإفريقي وتعزيز دعم المجموعة الدولية له في رعاية هذه المفاوضات والتوصّل إلى حلّ توافقي».

وقال بيان الخارجية «إن تونس تجدد تأكيدها على أهمية المفاوضات سبيلا وحيدا لتجاوز كل الخلافات، وحرصها على أن يظل نهر النيل مصدر تعاون ورفاه وسلام وتنمية لكلّ بلدان المنطقة».

كان مجلس الأمن الدولي حث الدول الثلاث المعنية بأزمة سد النهضة، اثيوبيا ومصر والسودان، على العودة الى المفاوضات، مضيفا أن المجلس ليس الجهة المختصة في مثل هذه النزاعات.


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: