تأهب في جزيرة إسبانية بسبب خطر ثوران بركاني وسط نشاط زلزالي مكثف

جولدن بريس

حددت السلطات الإسبانية منذ السبت الماضي أكثر من 4200 هزة أرضية فيما وصفه علماء “بسرب زلازل” حول جزيرة لا بالما، التي يعيش فيها نحو 85 ألف نسمة.

ويعني المصطلح مجموعة من الزلازل في منطقة واحدة خلال فترة قصيرة ويمكن أن يشير إلى ثوران بركاني محتمل. لكن المسؤولين أوضحوا أنه لا مؤشرات لديهم على أن الثوران وشيك، كما قالت لجنة علمية تراقب النشاط إن عدد الهزات وقوتها تراجعا يوم الخميس الماضي.

حتى على الرغم من ذلك، حذرت “اللجنة العلمية لخطة الحماية المدنية الخاصة والاستجابة للطوارئ من المخاطر البركانية” من أنه قد يكون هناك تجدد سريع للزلازل، وأبقت مستوى التحذير العام عند الأصفر، وفقا لوكالة “يوروبا برس” للأنباء الإسبانية الخاصة.

وتعلن تحذيرات البراكين بما يتفق مع مستوى الخطورة، وتتراوح من الأخضر والأصفر حتى البرتقالي والأحمر. وتشكلت جزر الكناري من أرخبيل بركاني مكون من 8 جزر، وفي أقرب نقاطها إلى إفريقيا، تبعد 100 كيلومتر عن المغرب.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: