عودة سياح الفضاء الأمريكيين للأرض

جولدن بريس

أنهى أربعة سياح أميركيين رحلة في الفضاء على متن كبسولة تابعة لشركة ««سبايس إكس» دارت بهم حول الأرض على مدى ثلاثة أيام وحطت مساء السبت في المحيط الأطلسي قبالة سواحل فلوريدا، لتكتمل بنجاح أول رحلة في تاريخ البشرية تقتصر على ركاب عاديين ليس بينهم أي رائد فضاء محترف.

وأتمت كبسولة «دراغون» هبوطها بفضل درعها الحراري ثم أبطئت سرعتها بأربع مظلات ضخمة. تم الهبوط في المحيط الأطلسي قبالة سواحل فلوريدا في الموعد المحدد الساعة 23.06 ت.غ (19.06 بالتوقيت المحلي).

وبعيد الهبوط، قال قائد المهمة الملياردير جاريد إيزاكمان «كانت رحلة مذهلة بالنسبة إلينا، والأمر مازال في بدايته».
و«إنسبيرايشن 4» أول مهمة فضائية ركابها مواطنون عاديون وليسوا رواد فضاء متمرسين.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: