الداعية الفلبيني «ديلابينيا» قبل وفاته.. يدعو للإسلام وهو على فراش الموت

متابعات – جولدن بريس

نشرت شبكة قنوات «المجد» مقطع فيديو للداعية الفلبيني محمد ديلابينيا، وهو يدعو للإسلام على فراش المرض، وذلك قبل ساعات قليلة من فراقه للحياة؛ حيث توفي بعد صراع مرض السرطان بعد أن أسلم على يديه أكثر من 30 ألف شخص».

وأضاف: «نسأل الله أن يغفر له ويرحمه ويتقبل أعماله الصالحة ويجعلها في موازين حسناته».

وكانت جمعية الدعوة الإرشاد وتوعية الجاليات بالبطحاء في منطقة الرياض، قد نعت وفاة الداعية الفلبيني محمد ديلابينيا، وذلك بعد معاناة مع مرض السرطان.

وذكرت جمعية الدعوة والإرشاد عبر حسابها على موقع «تويتر» أن محمد ديلابينيا خدم في الدعوة لأكثر من 25 عامًا، مشيرة إلى أنه أسلم على يديه أكثر من 30 ألف شخص.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة الداعية الفلبيني ديلابينيا، مشيدين بجهوده في نشر مبادئ الإسلام وسط الجالية الفلبينية، وتعليمهم أمور الدين.

نسأل الله أن يغفر له ويرحمه ويتقبل أعماله الصالحة ويجعلها في موازين حسناته.


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: