مايكروسوفت تختار شابًا مصريًا كأصغر مطور للذكاء الإصطناعي

جولدن بريس

اعتمدت شركة «مايكروسوفت» العالمية الطالب المصري في كلية الصيدلة بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، عمرو شعراوي، كأصغر محترف تعتمده الشركة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

ويقول أصغر محترف: «بعدما شاركت في حملة الجامعة، تم ترشيحي لإحدى المسابقات بجانب فريق آخر، وقدمنا مشاريع مميزة وأعمال فريدة، ولكن حدثت ظروف خاصة بتقديم مواعيد الامتحانات ليقرر عدد من أعضاء الفريق الانسحاب والتركيز في دراستهم، وحينها لم نتمكن من الوصول للنهائي».

وتابع الشاب المصري: «بعد النهائي بفترة صغيرة تواصل معي عدد من المهتمين في شركة مايكروسوف وأكدوا لي أنهم يروا أن لديّ إمكاينات كبيرة في الذكاء الاصطناعي ويريدون أن ينموها ويتولوا تدريبي، ودخلت بعدها امتحانات متقدمة في هذا الأمر لكي أكون معتمدا لديهم، وبعد نجاحي فيها أصبحت أصغر المحترفين في العالم في هذا المجال».

وأردف شعراوي: «أي شخص لديه حلم بالتميز، يجب العمل عليه، لأن الكثيرين يتصورون أن الذكاء الاصطناعي محتكر لكلية هندسة الكمبيوتر وهذه فكرة خاطئة، الجميع لابد عليه السعي في هذا المجال، القوة العظمى التي ستحرك المستقبل هي مهارات الذكاء الاصطناعي».

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: