باكستان تنادي بخارطة طريق دولية تمهد للاعتراف بـ«طالبان»

متابعات – جولدن بريس

اقترحت الحكومة الباكستانية أن يعمل المجتمع الدولي على وضع خارطة طريق تؤدي بالنهاية إلى الاعتراف الدبلوماسي بحركة «طالبان» في أفغانستان، مع تقديم حوافز في حال التزمت الحركة بكافة متطلبات خارطة الطريق، ثم الجلوس والحديث مباشرة مع قيادات الحركة.

ولخص وزير الخارجية الباكستاني، محمود القرشي، في حوار مع وكالة «أسوشيتد برس»، اليوم الخميس، تفاصيل مقترح حكومته، وقال: «إذا التزم قادة الحركة بتلك التوقعات، سيسهلون الأمر على أنفسهم، وسيحصلون على المصداقية، وهو عامل مهم للاعتراف بهم».

لكنه عاد وأكد أن موقف باكستان متسق تمامًا مع موقف المجتمع الدولي، الراغب في تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان، والقضاء على أي عناصر إرهابية أو تشكيلات مسلحة، وأن تضمن «طالبان» عدم استخدام الأراضي الأفغانية ضد أي دولة.

وأوضح القرشي أن التوقعات الدولية من قيادة «طالبان» يمكن أن تشمل تشكيل حكومة ممثلة لكافة أطياف الشعب، مع ضمان احترام حقوق الإنسان، لا سيما حقوق المرأة والفتيات.

وفي المقابل، يمكن تحفيز الحكومة الأفغانية بتقديم مساعدات مالية واقتصادية ومشروعات إعادة البناء، للمساهمة في التعافي من سنوات الحرب الطويلة.

كما طالب الولايات المتحدة والمجتمع الدولي وصندوق النقد الدولي بضرورة فك تجميد أصول الحكومة الأفغانية المالية، حتى يتسنى استخدامه لإعادة الحياة إلى طبيعتها في البلاد. وتعهد في الوقت نفسه بأن تلعب بلاده باكستان دورًا بناءً وإيجابياً في فتح قنوات اتصال مع «طالبان».

وتوجه القرشي بخطابه إلى قادة «طالبان»، وقال إن عليهم اتخاذ قرارات سريعة في غضون الأسابيع المقبلة لضمان قبولهم من المجتمع الدولي. وأضاف: «ما يمكن للمجتمع الدولي فعله، في نظري، هو الجلوس والعمل على وضع خارطة طريق. وفي حال وفوا بتلك التوقعات، يمكن للمجتمع الدولي مساعدتهم في إنقاذ الاقتصاد وتقديم المساعدات الإنسانية وغيرها».


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: