5 مركبات تجنبيها في صبغات الشعر.. تؤثر على الجهاز العصبي


متابعات – جولدن بريس

ترغب العديد من السيدات في صباغة شعورهن لإخفاء الشعر الأبيض أو من أجل تغيير الإطلالة لتمنحهن مظهرًا جذابًا وجديدًا.

لكن العديد من هذه الصبغات تحتوي على مواد ضارة يجب الحذر منها عند صباغة الشعر حتى لا تؤدي إلى مضاعفات منها جفاف الشعر وتلفه، وقد تؤثر على الجلد والجهاز العصبي.

الأمونيا

وتعد الأمونيا من المكونات الضارة الموجودة في معظم صبغات الشعر، وكثيرًا ما تتوفر في أشكال مختلفة، مثل الإيثانولامين والديثانولامين واتريثانولامين، وتُسبب هذه المادة جفافًا وضعفًا للخصلات.

وتُؤثّر الأمونيا على صحة الشعر، كما أنّها قد تُسبب تهيجًا للأنف والعينين، ويمكن أن تنتج عنها أمراض خطيرة لاحقًا.

السلفات والبيروكسيد

فيما يستخدم البيروكسيد أو بيروكسيد الهيدروجين، في صبغة الشعر كبديل للمفتح؛ لكنه يُساهم في تلف طويل الأمد للشعر وفروة الرأس وحتى البصيلات، بجانب والتقصف والتكسر.

بينما يعد الريزورسينول أكثر المكونات المستخدمة في العديد من صبغات الشعر، ولكنّه مضر للغاية لكل من الشعر والصحة العامة، فمجرد استنشاقه يُسبب آلامًا في البطن واحمرارًا وتهيّجًا عند ملامسته الجلد، كما يُمكن أن يُسبب مشاكل في الغدة الدرقية، ويؤثِر على الجهاز العصبي، فهو يُساهم في اضطراب الهرمونات، فضلاُ عن كونه قابلًا للاحتراق.

أما السلفات فتستخدم باسم الكبريتات وشائعة في صبغات الشعر، ولكنّها غير صحية خاصةً عند استخدامها مع مادة تفتيح، فهي تسبب ضعف الخصلات وجعلها أكثر عُرضة للتكسر.

أما مركب بارافينيلين داي أمين تسبب أمراض السرطان إلى فشل الجهاز التنفسي ومشاكل القلب، التعرّض المٌفرط لهذه المادة يُمكن أن يُؤدي لمضاعفات وخيمة.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: