نتائج مثيرة عن اللعاب البشري وكشف علاقته بـ«الشيخوخة»

متابعات – جولدن بريس

كشفت تحليلات أجراها فريق ياباني من الباحثين نتائج مثيرة عن اللعاب البشري، أكدت أنه دليل على وصول الإنسان مرحلة الشيخوخة.

وأجرى الباحثون، حسبما نقلت شبكة «سكاي نيوز»، تحليلًا شاملًا للأيضات التي يتكون منها اللعاب البشري، من عينات متطوعين، في دراسة فريدة تعد الأولى من نوعها التي تهتم بدارسة التغيرات التي تطرأ على اللعاب مع التقدم في العمر.

وقسم الباحثون المتطوعين إلى مجموعتين: الأولى تتراوح أعمارها بين 27 – 33 عامًا، والأخرى تتراوح أعمارها بين 72-80 عامًا. وحدد الباحثون في التجرية، المنشورة في دورية «ساينتيفيك ريبورتس»، 99 مستقبلًا داخل عينات اللعاب، بينها 21 مستقبلًا مختلفًا بين المجموعتين.

والمستقلبات هي المنتجات الوسيطة أو النهائية من التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل أجسامنا، يمكن أن تكون مرتبطة بالطاقة، والهضم، والنمو، وصحة الخلية، وأكثر من ذلك.

وقال قائد الفريق البحثي، البروفيسور ميتسوهيرو ياناجيدا: «الوهن والخرف، من بين الحالات المرتبطة بالشيخوخة، وتجعل الحياة اليومية للمرضى صعبة..كما أن للعاب علاقة وثيقة بصحة الفم. إذا كان الفم لا يؤدي عمله بكفاءة، يصبح تناول الطعام أمرًا صعبًا، مما يضر بنوعية حياة الفرد، لذا آمل من خلال هذا البحث أن نتمكن من دعم كبار السن بشكل أفضل».

من جهته، أوضح المؤلف الرئيسي، الدكتور تاكايوكي تيرويا، أن الدراسة أظهرت أن المستقبل المتعلق بإنتاج الطاقة زاد 1.96 ضعفًا لدى كبار السن، فيما وصفه بـ«الأمر المثير للاهتمام».

ورجح تيرويا أن السبب هو انخفاض استهلاك الأدينوسين ثلاثي الفوسفات، ‏وهو نكليوتيد تختزن فيه الطاقة لدى الأفراد المسنين.

كما أظهرت الدراسة انخفاض مستوى مستقلبات مرتبطة بالتذوق، مما يشير إلى أن كبار السن يفقدون بعض القدرة على التذوق، وأخرى مرتبطة بنشاط العضلات مثل البلع. تضيء هذه المستقلبات اللعابية المرتبطة بالعمر معًا شبكة التمثيل الغذائي التي تعكس تراجع وظيفة الفم أثناء شيخوخة الإنسان.


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: