اليقين سر الإجابة

عهود بن طياش، جولدن بريس

في احد الأيام استوقفني سؤال إبن صديقتي وهو لم يتجاوز السادسة من عمره عن رقم هاتف، لم اتخيله ولم أستوعبه لحظتها وكان السؤال كالآتي: “ماما ربنا يعرف كل شي؟ أبغى رقم ربنا” بهذه الجملة طلب منها الرقم.

وكان السؤال بحد ذاته صدمة ولكن فيه من اللطف والبراءة الشئ الكثير الذي يجعلك تصمت للحظة وتفكر في براءة هذا الطفل بعلاقته مع الله سبحانه وتعالى ونقائها، وفي نفس الوقت يقينه بالإجابة، فهو بقلبه الصغير يتوقع انه سوف يهاتف الله ويطلب منه كل مايتمنى والله سيستجيب لطلبه ببساطة، فأجابته والدته بأختصار إنه لا يحتاج لجوال ليتحدث مع الله، كل ما عليه هو ان يسجد فقط ويطلب ويهمس بكل شئ والله تعالى سوف يسمعه.

كانت نظرة التعجب الطفولي في عينيه لا تقدر بثمن وكانت التساؤلات التي تدور في خلده والظاهرة على ملامحه بأنه كيف يسجد في الأرض ويسمع صوته في السماء ولكن اليقين بأن كل ماتقوله والدته هو ثقة جعله يتقبل الفكرة بدون أي تردد. هذا الموقف جعلني أفكر كثيرًا وأستعيد المرات التي توجهت بها إلى الله وأودعته أحلامي وهمومي وكل مايخطر في خلدي، وأنا على يقين بإجابته قبل أن اناجيه وأدعوه بحاجتي.

وكم من الدعوات تأخرت وطال انتظارها، ووجدت ما جعل قلبي يذوب في الله حباً وخشوعاً وتذللاً وتضرعاً من عظيم رحماته التي قليلاً ما نستشعرها حقاً. إن كل ما أخره الله هو لحكمة لا نعلمها خيرٌ لنا ورصيد إضافي إن لم يكن في الدنيا فهو في الآخرة لتكفير ذنب او تكفير تقصير عن غير قصد. كلنا خطاؤون ولا نزكي انفسنا على الله أبداً، إن تطهيرُ الله لنا ماهو إلا رحمه كبيرة لن نستوعبها إلا في وقتها المعلوم عنده، وأن الدعاء باليقين والشعور بالإجابة له علامات تُرى كفلق الصبح وتشعر فيها بانشراح الصدر.

شئ مايهمس لك بأن دعوتك اجيبت.. فقط كن على يقين بأن طلبك هين عند الله سبحانه وتعالى لقوله:”هو علي هين”. ادعوه بقلب ذلك الطفل وبراءته ونقاء روحه، وثق فقط بأنه سيستجيب.
واخيراً.. كان سؤال ذلك الطفل درسًا تعلمت من خلاله مفتاح من مفاتيح الرحمات في الحياة وأسبابًا للسعادة. فاليقين مفتاح لتحقيق الأحلام.

لا تدعوا المواقف والأشياء تمر من أمامكم مرور الكرام بل تأملوها بعمق فقد يكون في باطنها من الروحانيات مايجعلك تسمو بروحك وتسعد في حياتك.

كونوا بخير..وتذكروا دائماً أن اليقين سر الإجابة ونقاء القلب مفتاحها.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: