استمرار أزمة الوقود في بريطانيا.. وتوقعات بتفاقمها


متابعات – جولدن بريس

أكد تجار تجزئة في بريطانيا أنه لا توجد إشارة على أن التهافت على شراء الوقود بدافع الفزع سينتهى قريبا، وسط معاناة محطات الوقود في عدة مناطق من نفاد الامدادات.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي آيه ميديا» أن طوابير طويلة شوهدت خارج المحطات التي كانت مفتوحة، بعدما أعلنت الحكومة أنها ستضع الجيش في حال تأهب لضمان الحفاظ على توافر الإمدادات.

وقالت شركات النفط إنها تتوقع تراجع الضغط على الوقود خلال الأيام المقبلة. ومع ذلك، أشار برايان ماديرسون، رئيس جميعة تجار التجزئة للبترول، إلى دلالات قليلة على تراجع الضغط، وأوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي تفاقم من الأزمة.

وأضاف في برنامج «4 توداي» الإذاعي بهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي): للأسف، الرسائل التي تصلني هذا الصباح من تجار التجزئة تشير إلى استمرار الشراء بدافع الفزع.

وأوضح: وسائل التواصل الاجتماعي تمثل أحد الأسباب وراء ذلك. بمجرد أن تصل ناقلة الوقود إلى المحطة، يقوم أشخاص بنشر خبر وصول الناقلة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويصبح الأمر مثل تجمع النحل على مصيدة.

وكان المسؤولون أعلنوا أمس الاثنين أن الجنود في وضع تأهب للقيام بنقل الوقود، في ظل مخاوف أن نقص سائقي شاحنات الوقود يهدد قدرة شركات النفط على توصيل الإمدادات.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: