قضية خالد الدوسري تثير الجدل مجددًا وعائلته هي السبب

جولدن بريس

أكدت عائلة المعتقل السعودي في السجون الأمريكية خالد الدوسري، دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في وزارة الخارجية السعودية وسفارة المملكة في واشنطن، لقضية خالد المعتقل منذ تاريخ القبض عليه وحتى الآن.

وقالت العائلة في بيان صادر عنها، إنها تشكر جميع الشعوب العربية والسعودية التي تدعم القضية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، معبرة عن استنكارها لمن يحاول زيادة عدد متابعي الدوسري سواء في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أو إنستجرام أو توك تك، مستغلا قضيته دون الرجوع إليهم، عبر نشر تسجيلات صوتية لا تمت للواقع بصلة، ما قد يشوش على القضية.

وأكد البيان، أن قضية خالد الدوسري، ليس لها مرجع إعلامي سوى حساب المحامي سعود بن متعب بن قويد، المتطوع للعمل في هذه القضية، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحقها الكامل لاتخاذ الإجراءات القانونية في من يحاول التكسب المادي وزيادة المتابعين على حساب هذه القضية ولم يراع المشاعر الإنسانية لعائلة خالد.

يُذكر أن خالد الدوسري، سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2008، واعتقل في 28 فبراير 2011 عقب اتهامه بمحاولة تفجير منزل الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، وتفجير ملاهٍ وسدود أمريكية، قبل أن تتقلص الاتهامات في تهمة واحدة هي حيازة أسلحة دمار شامل، صدر بعدها حكم ضده بالسجن المؤبد.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: