ما الحقيقة المخفية خلف متلازمة هافانا

جولدن بريس

إن الأمراض الغامضة التي يعانيها موظفونا بالداخل والخارج والمعروفة بمتلازمة هافانا وراءها هجمات طاقة موجهة».. إلى تلك النتيجة خلص تحقيق رسمي أجرته الحكومة الأمريكية

ونقلت قناة الشرق عن مجلة «بوليتيكو» تقريرا مفاده، أن شبهة الهجمات المشار إليها أكدها 5 مشرعون، ويعزز ذلك احتمالات قوية بأن روسيا و«دول معادية» وراء تلك الهجمات، وإن كان اتهام موسكو لم يتم دعمه بدليل قوي – حتى الآن -.

وتوالت اجتماعات مجلس الأمن القومي الأمريكي مؤخرا لبحث الأزمة، وقالت السيناتور المنتمية للحزب الجمهوري: «لقد وقعت هجمات إضافية جديدة، وذلك يبعث على القلق الشديد ويتم التعامل معه بجدية». وأبدى السيناتور الجمهوري ماركو روبيو نائب رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، أمله في إحراز تقدم بشأن الأمراض الغامضة التي يعانيها الموظفون الأمريكيون بالداخل والخارج.

ونالت متلازمة هافانا اهتماما كبيرا في الداخل الأمريكي بعد أن واصل مسؤولون حكوميون الإبلاغ عن تشمل الاضطرابات التي يعانيها الموظفون «اعراض نفسية جسدية» وذهب بعض مسؤولي الإدارة الأمريكية إلى احتمال تورط وحدة تجسس روسية محترفة في الهجمات. في بلدان عبر أوروبا وآسيا وإفريقيا وأميركا الجنوبية.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: