في حبك يا مصر سأكتب..

د. غادة ناجي طنطاوي، جولدن بريس

رئيس مجلس الإدارة.

Ghada_tantawi@

الكاتبة السعوديةغادة طنطاوي: من لم يزر مصر لم ير أرضاً ولاناساً

من لم يزر أرض مصر

لم ير أرضاً ولا ناساً

وعلى الرغم من كم المآسي التي مرت عليها، إلا أنك تجد روحك عالقة في سكر حلاوة المولد في يد أطفالها.. لون صفحات الكتب التي تباع على الأرصفة.. ابتسامة إمرأة عجوز، تهديك عقدًا لِلْفُلِ بلا مقابل, الجدية على وجه طبيب، الهمة على جبهة أستاذ جامعي، الأصالة في سُمرَةِ بشرة شبابها، الفرحة في أنوار الشوارع الملونة، بهجة فانوس رمضان والفخر بتاريخ فنار الإسكندرية في عهد البطالمة.

أسود صنعت للمجد إسمًا لم يعرفه الإغريق ولا الرومان..!! خَرَّ له الهكسوس وركع له المستعمر الغاشم، شعبٌ يسخر من معاناته ليهديك ابتسامة تخفف من معاناتك..!! ترابٌ يعلمك المعنى الحقيقي لهوية الأرض، يحميها ألف ملاكٍ حارس يَنظُم أبياتًا لم تعرفها قصائد شعراء لطالما تغنوا بمعنى الحرية.

كبرت أنا وبقيت تلك الصور عالقة في ذاكرتي..!! تعلمت أن الهوية أرضًا تحميها.. الكرامة عنوان مجد الشعوب.. الشباب هم ثروة الوطن.. وتيقنت بأن للابتسامة ثمن وللحرية ضريبة لا يقوى على دفعها إلا صناع الثورة، ولا يجني ثمارها إلا الساسة، والشعب هو الوحيد الذي يضع الحد الفاصل ويعبر بها خط النهاية. وكيف لي أن أحكي عنك يامصر..!! وعن أمجادٍ حُفِرَت على بلاط العزيز وأرض طيبة، وعن أمنياتٍ سُجِنَتْ في قلب يوسف..!!

هكذا أحببتك.. حلمًا حلمت به في صغري و غدا واقعي, أحببتك خيوط فجرٍ بزغ نوره فوق قمة أهرامك.. شعاع شمسٍ ترقرق على ضفاف نيلٍ شقت صدره مراكب العشاق.. عشقتك خيلًا يجوب صحرائك الجائرة في ليلٍ أدهم تناثرت من ذيله أجمل ذكرياتي، عشقتك أعقاب سجائرٍ ملقاة على قارعة الطريق ورائحة قهوة في ميدان الحسين تراكم البن في قاع فنجانها، عشقتك صفحات جرائد قديمة تفوح منها رائحة المطابع العتيقة، تحكي عن رحلات داخل دهاليز بين القصرين، قصر الشوق والسكرية، قصص توفيق الحكيم، قصائد الأبنودي، مسرح الريحاني وموسيقى عمر خيرت.

وعندما نضجت تيقن قلبي بأنك يامصر كنت للزائرين خير مقامًا و لبيت المال في صدر الإسلام استقرارًا، وبأن من جاب أرض الله ورأى الناس على إختلافهم أجناسًا، ولم ير مصر ولا أهلها.. فما رأى أرضًا ولا ناسًا.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: