أسميتها روزاليندا..

د. غادة ناجي طنطاوي، جولدن بريس
رئيس مجلس الإدارة
Ghada_tantawi@

مذ توليت رئاسة مجلس إدارة مجلة جولدن بريس، وأنا في بحثٍ دائم لاستقطاب الأقلام الموهوبة والمواهب المميزة في عدة مجالات باختلافها. وكانت كتابة النصوص الأدبية على رأس القائمة.

ثم أتت هي.. في حُلةٍ متجددة كأوراق الأشجار في فصل الخريف.. كنسمة ربيعٍ هادئ في صخب الحياة.. زَخَّة مطرٍ بارد في صيفٍ حار.. وهدوء ليالي الشتاء، لتضفي على مجلتي بهاءً بحروفها المشرقة. كانت لي الكاتبة المتفردة بقاموسها اللغوي المتنوع، الصديقة الرائعة، الأخت والسند في الشدائد وساعدي الأيمن في جميع انجازاتي التي ميزني بها البعض عن غيري.. وقد كانت هي خلفها وأقوى أسبابها. خيوط شمسٍ ذهبية وسط ليلي الأدهم..

الآية الكريمة تقول؛ “وجعلني مباركًا أينما كنت” ولطالما ارتبط وجودها بجانبي بتلك الآية، حتى أني أطلقت عليها (تميمة الحظ).
إنها الكاتبة المبدعة، فاطمة روزي، نائب رئيس التحرير حاليًا.
٣ إصدارتٍ أدبية و أكثر من ٥١ نص تم نشره في المجلة، تميزت بإبداع منقطع النظير، في صياغة الفكرة، مفرداته الجديدة، ومواضيعه الهادفة التي لامست جروحنا الدفينة لتواسيها.
ناهيك عن موهبة التصميم و الفن التشكيلي التي لم نعهد لها مثيلًا من قبل..!!

لفترةٍ طويلة لم أعرف بماذا أسميها..؟؟ فهي مختلفة عن الجميع، لديها شئ من رقة أمي.. حنان أختي.. وقلبٌ لا يستطيع التخلي عن من أحبهم، رغمًا عن الآم أَلّمَّت به في سنينه الغضة. مترفة الحس، ما زالت تبحث عن عمرٍ لم تنعم به وسط صخب تعدد مسؤولياتها.
سيدة الحروف، وصاحبة قلمٍ مخملي، تغرقني خواطره في بحرٍ من العسل، لشدة عذوبته، نصوصها كغيمةٍ بيضاء تستطيع اختراقك بكل يسرٍ وسهولة، سهامها نافذة لا محالة إلى وجدانك. مشاعرها موقوتة ولها نزفٌ من المشاعر مشبع بدقةٍ لغوية لا يتقنه الا أديبٌ محترف. عقودٌ من الجمل لا تعترف بالنقاط والفواصل، تترك لك حرية الإختيار لتضعها أينما كانت نهاياتك..!!

قالوا بأن اسم (روزاليندا) هو إسمٌ إسباني يتم إطلاقه على الإناث، يرمز لزهرةٍ جميلة، اسم جديد يتميز بمعناه الجميل. وصاحبته تتميز بشخصيتها الجذابة والمحبة للحياة، والتعرف على الثقافات الجديدة.
أسميتها روزاليندا وكانت كما أسميتها.

 

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: