التصور المستقبلي لجناح رجال الأعمال على متن الطائرة

جولدن بريس

يجري العمل حاليًا، على تحديث تجربة الطيران من خلال استبدال الأسطول القديم بجيل جديد من مقصورات الأجنحة الخاصة الصغيرة لدرجة رجال الأعمال الممتازة. وتتميّز هذه المقاعد بأنها أكثر اتساعًا من درجة رجال الأعمال العادية، وأكثر خصوصية بسبب تزويدها بباب يسمح للمسافر التمتع بمساحته الخاصة، من دون مبالغة في الرفاهية الكبيرة التي يختبرها رواد الدرجة الأولى.

وفي الجوهر، ستتمدّد المقاعد المريحة جدًا حتى تُصبح أشبه بسرير، مع تحسين في مستوى الخدمة، لا سيما من خلال باب الخصوصية الذي يُفتح ويُغلق، بهدف أن يشعر المسافر بأنه داخل جناحه الخاص الصغير

وأول من قدّم هذه الخصوصية هي طائرات “إيرباص A380s”، على متن الخطوط الجوية السنغافورية، والتي بقيت مرادفة للفخامة على مدى سنوات، وهي بالتأكيد تعمل على الجيل الثاني من هذه المقصورات على متن طائرات A380 التي تم تجديدها.

وقد ركبت موجة “خدمة الخصوصية” هذه شركات طيران الإماراتية، والاتحاد، وأزيانا، والطيران الكوري وشرق الصين، والسويسري، وسواها، التي أضافت باب الخصوصية على مقاعد مقصورة الدرجة الأولى. وقد بقيت هذه الفكرة حكرًا على الدرجة الأولى حتى بروز جناح Q على متن الطيران القطري، عام 2017.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: