عندما اطمأن قلبي..

غادة ناجي طنطاوي، جولدن بريس

رئيس مجلس الإدارة

Ghada_tantawi@

لم أكن أعي المعنى الحقيقي للموت في صغري..؟؟ كنت أعرف فقط أنه صعود روح شخصٍ نحبه إلى السماء واختفائه من حياتنا للأبد..!!

واكتشفت مؤخرًا بأنه في زحمة الحياة، كثير من الأمور فقدت قيمتها الحقيقية، فلن تدرك قيمة الساعة إلا لو كنت عاشقاً ينتظرُ لقاءَ من يحب، ولو كنت مسافراً فاته موعد الطائرة لأدركتَ قيمةَ الدقيقة، ولكي تدرك معنى اَلْأُخُوَة، اسأل شخصاً وُلِدَ وحيداً بلا إخوة، ولا يعرف قيمةَ الثانية إلا شخصٌ نجىَ من حادث.

أمورٌ تحيط بنا لا نعرف تماماً قَدْرَهَا، نستهتر بها احياناً، لأننا نعتقد بأنها ستبقى الى الأبد، ولن يزحزحها أحدٌ عنا، أو لن يسلبها إيانا أحد..!! فُجِعتُ اليوم بنبأ وفاة عمتي..!! الأعلى مكانةً لدي والأقرب إلى قلبي.. وأقول فُجِعت، لأن تطور مرضها كان كبرقٍ خطف سناه بصري في لحظة وجعل وجهي شاحبًا و عيناي شاخصة من هول الصدمة. عمتي لم تكن مريضة على الإطلاق، ولربما كان أكثر ماتعرفه من الأدوية، أدوية الصداع..!!

قررت أن أكون بجانبها في أصعب رحلة على النفس البشرية، واخترت أن أتواجد وقت الغُسل..!! لأجد أن كل ما سمعته من قبل عن بشرى حسن الخاتمة، ليس مجرد كلام منمق ممن فقدوا أحبتهم.. وأنها واقع ملموس، وليس مجرد أمنيات لأناسٍ تمنوا على الله الأماني هروبًا من وجع الفقد المؤلم.
رأيت اصبع عمتي مرفوعًا للشهادة.. رأيت ابتسامةً عَلَت وجهها حينًا واختفت حينًا آخر، لدى دخول كل شخصٍ أحبته وكان قريبًا منها..!! طاولة غسيل الموتى لها هيبة وأثر بالغ على النفس البشرية..!! شعرت بأني في حضرة الله و جيش من ملائكته.. وكانت هناك رائحة غريبة عبقت المكان، أقرب ماتكون إلى رائحة بستان ورد.

عندها فقط اطمأن قلبي..!! علمت بأن لكل واحد منا قلب في حجم قبضة يده، وأن فراقه لمن يحب يعادل قبضة الروح..!! ولأنه رحيمٌ بعباده، بصيرٌ بحالهم، يفتح لهم نوافذ بشرى حسن الخاتمة لتطمئن قلوبهم عند فراق الأحبة..!!

عمتي.. لا أملك من أمري سوى الدعاء لك.. سألتك يا الله، يا واسع الفرج.. يا عالٍ بلا درج، يامن شققت البحر لموسى حتى خرج.. يا عاطي يا وهاب، يامن تسبب الأسباب و ترزق الجنة لمن شئت بغير حساب..أن تغفر لها، ترحمها وتسكنها الفردوس الأعلى.. وأن تجازيها بحسناتها احسانًا، وتتجاوز عن زلاتها بالغفران.. اللهم إنها ملتزمة بأعتاب بابك، راجيةً ثوابك و العفو من عقابك.. فآمنها يا الله في جنابك واسكن روحها جنة الخلد مع أحبابك.. اللهم آمين.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: