تشكيلية سعودية ترسم لوحاتها على الصخر

جولدن بريس

من صخور جبل طويق العملاق، اختارت فنانة سعودية مادتها للوحاتها التشكيلية، والتي طوعت طبيعتها القاسية إلى إبداع فني مميز، بعد أن قامت بنحتها، لتبدو بشكل لافت في العديد من المعارض التشكيلية التي قدمتها، وساهمت من خلالها في تكريس ثقافة اللوحة الصخرية.

الفنانة التشكيلية السعودية، مها الكافي، تمتلك أدوات فنية للتعامل مع جميع “ألوان الطيف” في المدارس الفنية، وتبدع عبر ريشتها برسم اللوحات الواقعية والتكعيبية والسريالية، لتتميز مؤخراً بالرسم على الصخور الكبيرة في الطائف، وبتشكيلات لونية غير معتادة مستمدة من التراث.

يشار إلى أن الكافي، معلمة اللغة الإنجليزية وعضو جمعية جسفت وجمعية الثقافة والفنون عضو جمعية إعلاميين وعضو إثراء، شاركت في العديد من المعارض الداخلية والخارجية منها معارض رعاية الشباب وجمعية الثقافة والفنون والمسابقات الفنية الداخلية والخارجية.

كما قدمت العديد من ورش خاصة كمبادرات لتوظيف الفن في النسيج المجتمعي منها، تعمل على تقديم لوحاتها الفنية على الصخور برؤية خاصة لتوثيق الابداع الفني السعودي ونقله للعالمية.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: