الذي رأى وسمع في الصالون الثقافي بأدبي جدة

سلوى المري، جولدن بريس

الصالون الثقافي بأدبي جدة الأحد 24 أكتوبر 2021م، 18 ربيع الأول 1443ه، يقدم في ثاني لقاءاته في موسمه العاشر، صفحة من تاريخ الثقافة في مدينة جدة قبل مائة سنة.

ويستضيف الأستاذ حسين محمد علوي بافقيه، للحديث عن الذي رأى وسمع الأفندي محمد نصيف، يتناول خلال الأمسية التي يحضرها العديد من النخب الثقافية وآل نصيف، العديد من المحاور التي تتناول: التكوين المعرفي والثقافي للأفندي محمد نصيف، الأثر الثقافي للأفندي ومكتبته.

و هل كان الأفندي مثقفا حديثا أو تقليديا؟، تدير الأمسية نبيلة محجوب، 8 مساء، مكتبة حسن شربتلي بنادي جدة الأدبي. الأمسية برعاية السيدة ليلى نصيف حفيدة الأفندي محمد نصيف، وعاشت طفولتها في منزل نصيف الشهير في جدة التاريخية.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: