تطوير طائرات فائقة السرعة.. من لندن إلى نيويورك في 90 دقيقة

متابعات – جولدن بريس

كشفت وسائل إعلام، عن وجود العديد من الأبحاث والتجارب لتطوير الطائرات فائقة السرعة وسط اهتمام شركات الطيران بتوفير طائرات تفوق سرعتها سرعة الصوت، لاختصار مدة السفر، كما في حالة شركة «يونايتد إيرلاينز» التي تعهدت بتوفير مثل هذه الطائرات بحلول عام 2029.

وقالت إن هناك مَن يطور طائرة تفوق سرعة الصوت بكثير، بخمسة أضعاف تقريبا، مما يجعل مدة الرحلة بين لندن ونيويورك نحو 90 دقيقة فقط، بينما تستغرق الطائرات التجارية التقليدية نحو 7 ساعات.

وأضافت أن شركة «هيرميوس» الناشئة ومقرها مدينة أتلانتا الأمريكية، تسعى لإنتاج الطائرة الفائقة السرعة؛ حيث يقول مسؤولون في الشركة إنها بدأت تختبر نوعًا جديدًا من المحركات، يعتقد أنها ستزيد سرعة الطائرة إلى 5 ماخ (أي ما يزيد على 4828 كيلومترًا في الساعة)، وفقًا لشبكة «سكاي نيوز».

وفي البداية، ستكون الطائرة أصغر بكثير من الطائرات الحالية وحتى «الكونكورد»، التي كانت تتسع لنحو 100 شخص.

ويقول الرئيس التنفيذي للشركة، إي جي بيبليكا، إن الشركة بنت نموذج طائرة تجارية، مشيرًا إلى أنها تركز حاليًا على درجة رجال الأعمال والمسافرين من الدرجة الأولى، مضيفًا أن الشركة أجرت تعديلات على السرعة وتكاليف التشغيل، لتظهر في النهاية طائرة تتسع لنحو 20 راكبا.

وقال إن الطائرة ستكون مربحة في البداية اعتمادا على أسعار درجة رجال الأعمال هذه الأيام.

وتتوقع الشركة أن تتسع الطائرة لعدد أكبر من الركاب في وقت لاحق.


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: