الكونجرس الأمريكي يتهم بيزوس بالكذب والتضليل

جولدن بريس

دخلت شركة «أمازون» العالمية ومالكها، جيف بيزوس، في صدام جديد مع الكونجرس الأمريكي، وسط اتهامات لها بالتضليل والكذب.

وكشفت وسائل إعلامية، بينها «رويترز» و«ميكاب»، عن أن «أمازون» استخدمت بيانات البائعين الفرديين لإنشاء منتجات مماثلة وتعزيز منتجاتها الخاصة في الهند، كما أنها تضع المنتجات من علامتها التجارية الخاصة قبل تلك المنتجات الخاصة بالبائعين المنافسين حتى على موقع الشركة في الولايات المتحدة، وهي تقارير نفى الناطق باسم «أمازون» صحتها، معتبرًا أنها «غير دقيقة».

وفي خطاب إلى الرئيس التنفيذي لشركة «أمازون» آندي جاسي، قال المشرعون، على رأسهم، جيرولد نادلر: «يبدو في أحسن الأحوال أن ممثلي أمازون ضللوا اللجنة. في أسوأ الأحوال، يُظهر أنهم ربما كذبوا على الكونغرس في انتهاك محتمل للقانون الجنائي الفيدرالي».

ويسعى المشرعون للحصول على المستندات والمراسلات المتعلقة بالتحقيق الداخلي في انتهاكات سياسة حماية بيانات البائعين، إضافة إلى المستندات والردود المشار إليها في تقارير «رويترز» وغيرها.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: