«فلكية جدة» توضِّح مصير انبعاثات الانفجار الشمسي العظيم

متابعات – جولدن بريس

قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن الجزء الكبير من انبعاثات الانفجار الشمسي العظيم الذي وقع أمس الخميس، ليس في اتجاه مباشر نحو الأرض، وإن كان من المتوقع أن تتعرض الأرض لجزء منه.

وقال رئيس فلكية جدة المهندس ماجد أبوزاهرة –عبر صفحة الجمعية على فيسبوك- إن الصور الأولى من مرصد سوهو الفضائي كشفت أن الانفجار الشمسي الكبير الذي حدث امس الخميس، عند الساعة (06:35) مساء بتوقيت مكة المكرمة، بلغت قوته (X1.0)، وقذف بالفعل انبعاث كتلي إكليلي (سحابة من الغاز المتأِّين) نحو الفضاء.

وتابع قائلا: لكن يبدو أن الجزء الأكبر من الانبعاث يندفع جنوب خط الشمس والأرض، بمعنى أنه ليس في اتجاه مباشر نحو كوكب الأرض، ومع ذلك، يعتقد أن هناك فرصة لوصول شىء منها إلى مجال الأرض المغناطيسي.

وأضاف أن وصول جزء من انبعاثات الانفجار الشمسي قد يتسبب في حدوث نشاط جيومغناطيسي مؤقت، وقد تظهر أضواء الشفق القطبي.


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: