جمال الروح

د. نجلاء محجوب. جولدن بريس

شخصية لها جاذبية في حديثها، لا تلعب الوراثة دورًا في تكوينها

فجمال الروح، هو جمالٌ داخلي يتكون من صفات خلقية وسلوكية و هما هبة من الله، جمالها الداخلي يظهر على ملامحها المريحة فيضفي عليها جمالًا، ولها تأثير على الأخرين بحديثها الهادئ، ثقافتها وخفة ظلها، حديثها يترك سعادةً وبهجةً في النفوس، لذكائها في الرد، ولحديثها الودود الذي ينبع من القلب.

ولا يرتبط جمال الروح بجمال الملامح، فقد تكون شخصية ملامحها عادية لكن لها جاذبية، ابتسامتها الصادقة، ثقافتها وتواضعها يجعل الأخرين ينصتون إلى حديثها، يحفها التقدير والاحترام، لديها شخصية قوية تميزها، وخبرة ومهارة في التصرف في المواقف المختلفة، فهي تظهر اهتمامها بالأخرين وتتقبل ملاحظاتهم، ولا تبحث عن عيوبهم لذلك فهي محبوبة.

تخفي حزنها و آلامها وراء الإهتمام بمظهرها، واختياراتها الملائمة لشخصيتها، لذلك تظهر دائمًا بمظهرٍ انيق يكمل جمال حضورها، وتستمتع بمساعدتها للأخرين والوقوف بجوارهم في الأزمات، و هي قريبة من الله بطاعتها واهتمامها بتعاليم الدين مما يضفي جمالًا روحي على شخصيتها.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: