صندوق الاستثمارات يدرس دمج البنية التحتية للهاتف المحمول لشركات الاتصالات السعودية

متابعات – جولدن بريس

كشفت وسائل إعلام، عن نية صندوق الاستثمارات العامة السعودي، في دمج البنية التحتية للهاتف المحمول لشركة الاتصالات السعودية «STC»، وزين السعودية، في عملية من شأنها أن تشكل أكبر شركة للأبراج الخلوية في المملكة.

وقالت العربية، إن الصفقة في حال إتمامها ستنشئ شركة بها 23 ألف برج، ومن المحتمل أن يدرجها صندوق الاستثمارات العامة السعودي في البورصة.

وأضافت أن الاندماج سيقلل التداخل في الأماكن التي تمتلك فيها كلتا الشركتين أبراجًا، ما يجعل الاستثمار في رفع مستوى التغطية وسرعات الإنترنت عبر الهاتف المحمول أكثر كفاءة.

وأكدت أنه لا تزال المحادثات في مرحلة مبكرة وقد يلغي صندوق الاستثمارات العامة الصفقة، فيما لم تحصل الوكالة على تعليق من الصندوق أو من شركتي الاتصالات.

وذكرت أن مشغلو الاتصالات على مستوى العالم، يسعون إلى جني المزيد من القيمة من محافظ الأبراج الخاصة بهم، مستفيدين من شهية المستثمرين المتزايدة لمثل هذه الأصول، حيث تجري « MTN Group» محادثات مع «American Towers» وIHS» Holdings Ltd».

وأوضحت أن شركة الاتصالات السعودية، التي يمتلك فيها صندوق الاستثمارات العامة حصة الأغلبية، قامت بإنشاء أكثر من 15000 برج في شركة تابعة جديدة تسمى «توال – TAWAL« في عام 2019، ورأسمالها 2.5 مليار ريال (670 مليون دولار). في غضون ذلك، وافقت «زين السعودية» على عروض من مستثمرين من بينهم صندوق الاستثمارات العامة لشراء 80% من وحدة الأبراج التابعة لها، وتقدر قيمة الأعمال بـ 807 ملايين دولار.


المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا
تويتر
https://twitter.com/press_golden
انستقرام
‏https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .
‏Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: