فراشة الحب

الكاتب/ شاكر محجوب، جولدن بريس

وجاء المطر يختال برائحة الأحلام
يوقظ قلوباً منسية على نافذة الذكريات
يبث فيها روح السعادة والأمل
يجعل من العمر ربيعًا مخمليًا

يحمل أمنيات الأشواق
يحلق بها عبر الفصول.                                                     يواسي أنثى كانت كفراشة الحب
تزهو بأنفاسها الحياة
يخبرها مهما طال الغياب
وتألم الإشتياق من مرارة الفراق

لا تبكي لا تذرفي الدمع
على بقايا السراب
عيناك لم تخلق للأحزان
لا تنتظري قلبّا انتهك مشاعرك
سلب قلبك.. سرق عمرك
ألقى بك في عتمة الماضي
مهملة لا يواسي وحدتك
سوى ضجيج الأنين
واهآت تنتحب على جروح
تقطعت عليها العهود والمواثيق

تصبري فهناك من اخلص العزف
على أوتار القلوب.. أتقن الغناء
بأنفاس الياسمين وهمس الورود
سيأتيك بخطى طفلٍ يمشي الهوينة
بإبتسامةٍ تعلوها البهجة والفرح
وكالحنين يطرق أبواب قلبك
كحدوتة كل مساء

يصنع لك من الحب ثوباً ترتديه
يحتويك بدفء الأحاسيس
يزرع في وجدانك العشق
فتثمر أغصان الوله
بالغرام والأشجان

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: