الوزير التونسي د. أحمد فريعة يتحدث عن توظيف التكنولوجيا لصالح التنمية البشرية

كمال مصطفى، جولدن بريس.

تصويرجورج ماهر

فى لقاء علمي هادف استضافته المدرسة الوطنية للمهندسين بالمركب الجامعي فى المنار فى تونس، حول اهمية المساهمة فى توظيف المعرفه وتطبيقاتها العلمية والتكنولوجيا لصالح التنمية البشرية المستدامة.

صرح الأستاذ الدكتور أحمد فريعة، رئيس المنتدى التونسي للمعرفة والتنمية البشرية، وزير المواصلات وتكنولوجيا الاتصال، وزير التجهيز والإسكان ووزير التعليم السابق فى تونس، بأن العالم حاليًا يعيش على واقع ثورات تكنولوجية هامة، منها الذكاء الاصطناعي، الربوت والتكنولوجيا الكمية وهذا له تأثير كبير على المنافسة فى المستقبل، لأن المنافسة ستكون منافسة ذكاء، وبالتالي لابد من إعداد الأجيال القادمة للتأقلم مع هذه الثورات التكنولوجية.

وأضاف دكتور فريعه” ان هذا التوجه موجود لدى بعض الدول الأجنبية ولابد من الاستئناس بها دونما انتظار نفس النتائج على اساس ان خصوصياتنا الحضارية والثقافية مختلفة ولابد من وضعها فى الاعتبار لحسن الانصهار ضمن هذه التحولات الثقافية والتكنولوجية حتى يكون لها تأثيرها الإيجابي الكبير فى المستقبل.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: