عقارٌ يسكنه الأشباح

د. نجلاء محجوب، جولدن بريس رئيس

هذا العقار يعتريه الكثير من الغموض، تحدث به أشياء غريبة، وغير مفهومة، مثل تكرار تعطل المصعد بالدور الثاني عند الصعود ليلًا، ظهور قطة سوداء عند الخروج من المصعد دائمًا، صوت بكاء سيدة يسمعه من يصعد بالمصعد، وسكانها يصيبهم الذعر و يتساءلوا ما هو السبب..؟؟

يرد حارس العقار، ربما أرواح متعلقة بالمكان، لأن في الطابق الثاني كان يسكن أستاذ مايكل، وهو أول من سكن بالعقار، كان يبحث دَائِمًا للوصول إلى أسباب الغموض فيتعمد الصعود لِيلًا بالمصعد يريد إيجاد تفسير !! وجدناه مشنوقًا داخل المصعد، وهذا العقار شبه خالي، إلا الطابق الرابع والسادس، حيث كان بالطابق الرابع ثلاث شقق، شقة مدام مادلين عازفة البيانو تعيش بمفردها، و كانت قليلة الكلام، والشقة الثانية شقة الأستاذ عبد الفتاح لديه ثلاث أولاد، الأول طبيب حديث التخرج، والثاني لازال في الجامعة، والصغيرة في الصف الثالث الابتدائي، وكانت تشعر بالرعب دَائِمًا كثيرة البكاء ليلًا، والشقة الثالثة هي شقة الصحفي عمرو، يعيش هو وزوجته بمفردهما، ليس لديهما أولاد، والطابق السادس به شقة واحدة هي شقة الأستاذ حنا، مسن يعيش هو وزوجته ماري وكان لديهما كلب لايفارقهما.

أما باقي العقار خالٍ، فقد غادر معظم السكان لشعورهم بالخوف وعدم وجود أسباب واضحة تفسر ما يحدث، وفي يوم استيقظ سكان العقار على صراخ زوجة حارس العقار حيث وجدته مقتولًا أمام المصعد والغريب أنهم وجدوا أمام جميع الشقق قطرات دماء،
فقرر الصحفي عمرو كشف غموض الطابق الثاني، و البحث في شقة مايكل، وهو أول ضحايا العقار.

وعندما وقف أمام الشقة الباب فتح دون أن يلمسه، فشعر ببعض الخوف لكن كانت لديه رغبة شديدة في كشف الغموض، فدخل وفجأة أغلق الباب من تلقاء نفسه، وجد شقةً تملؤها القطط السوداء، ووجد شخصًا يجلس علي كرسي معطي ظهره للباب، وفجأة صوت صراخ وكلمات لما تريد قتلي..!!

ومنذ ذلك اليوم لم يظهر عمرو مرةً أخري، ولا يوجد تفسير إلى الآن لما حدث، والتفسير الوحيد هو أنه ربما كانت هناك أرواح داخل العقار ، تريد أن تسكنه بمفردها دون البشر.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: